Banner 468

الأحد، 26 يونيو 2011

V for Vandetta فيلم و واقع و ثورات عربية

من شاهد فيلم V For Vendetta  أو ( " ثاء " من ثأر ) سيفهم كثيراً حقيقة ما يحدث في الثورات العربية … وهو فيلم قام بكتابة السيناريو له "الأخوان واتشوسكى" و هما يهوديان كاتبا ومخرجا سلسلة أفلام الماتريكس الشهيرة والتى كانت تتحدث عن مملكة بنى صهيون و هذان المؤلفان تنحصر مؤلفاتهم في فانديتا و الماتريكس فقط.

الفيلم يحكي قصة واقعية و بطل الفيلم في الواقع المعروف بجاي فوكس الذي حاول تفجير البرلمان في انجلترا في 5 نوفمبر 1605 م كان يسوعي من أتباع لويولا !
اليسوعيون هي رهبنة كاثوليكية أسسها إغناطيوس دي لويولا عام 1540.



التنظيم اليسوعي (الجوسويت) هو من أخطر التنظيمات في العالم وأكثر التنظيمات دموية ووحشية ( أخطر من الماسونية… بل إن الماسونية مجرد فرع من فروعه ).

قاد اليسوعيين الكاثوليك ابادة آلاف من البروتستانت و اتهموا المسيحيين البروتستانت بالهرطقة وشنوا هجمات شعواء عليهم فيما يعرف بمحاكم التفتيش
(يمكنك العودة لكتاب اليسوعية و الفاتيكان و النظام العالمي الجديد لمعرفة نشأة اليسوعية و تفاصيل التنظيم)

كانت انجلترا غصة في حلق اليسوعيين لأن الملكة اليزابيث طردت اليسوعيين و خلفها الملك جيمس الأول قام كذلك بطرد اليسوعيين و أمر بحرق كتب الكاثوليك.

هنا دبر اليسوعيين ما يعرف ب"مكيدة البارود" The GunPower Plot برعاية من الملك فيليب الثالث ملك اسبانيا الذي كان يسوعي من أتباع لويولا.

قرر اليسوعيون أن يقتلوا ملك انجلترا جيمس الأول و كل عائلته بالاضافة إلى كل زعماء البروتستانتية في انجلترا بضربة واحدة عن طريق تفجير البرلمان أثناء اجتماعه بستة و ثلاثين برميلا من البارود !

و لكن دخل "العمدة" الى قبو البرلمان ليجد "جاي فوكس" يتأهب للقيام بالعملية فتم القبض عليه و بعد محاكمته تبين أنه كان يعمل بتوجيه من اليسوعي الإقليمي في انجلترا "هنري جارنت" فأُعدم الاثنان.
............
يعرف قائد تنظيم اليسوعيون الذي أنشأه لويولا بالقائد الأعلى لتنظيم اليسوعيين "البابا الأسود" و سلطته فوق البابا الابيض بابا الفاتيكان.

بمعنى أن فيلم V for Vandetta الذي يقوم الثوار بنشره و الترويج له و تنفيذه في بلاد المسلمين قام ببطولته في الحقيقة يسوعي من أتباع لويولا التنظيم المسيطر على العالم و الذي انبثقت منه الماسونية و سائر الحركات السرية.

فانظر كيف جعلوا من هذا اليسوعي بطل يتبعه الثوريين و يلبسون قناع فانديتا في العصر الحالي كأنهم يقولون "كلنا يسوعيون" في كل أنحاء العالم !!

لمعرفة المزيد عليكم بتحميل كتاب اليسوعية و القاتيكان و النظام العالمي الجديد فقد ذكر الكتاب معلومات ليست موجودة باللغة العربية في أي مكان آخر حتى الآن :

تم عرض الفيلم  فى دور العرض المصرية فى عام 2006 ... فى هذا الفيلم تحولت المواجهة بين الامن و الثائر الى مواجهة بين الشعب كله والامن … وهى المواجهة التى لا يمكن ان يخرج منها أى شعب مهزوما … أثبتت الثورة المصرية ومن قبلها الثورة التونسية صحة المقولة التى يقولها الثائر فى الفيلم "" لايجب أن تخاف الشعوب من حكوماتها ولكن الحكومات هى التى يجب أن تخاف من شعوبها "" … وفى هذا الفيلم الذى انتج عام 2005 نجد كثير من صور وملامح الثورة المصرية " بكل احداثها " دون مبالغة …!! وهذا الفيلم بيشرح بالتفصيل ما يسمى بتاثير الدومينو … حيث انه يتم التاثير على المتظاهرين فى كل البلاد بفعل هذه السياسية : التفاعل المتسلسل.

في الفيلم بقيت قطعة دومينو واحدة لم تسقط .. كل الدول ستسقط بثورات يدعمها اليسوعيين و فرسان الهيكل أو حراس المعبد ما عدا دولة واحدة لم تسقط في الفيلم .. و لك أن تتوقع ما هي الدولة التي يحميها حراس المعبد !!



الفيلم يظن به الثوار و كل المختفين وراء هذا القناع أنه من مصلحتهم الثورات العشوائية في كل البلاد حول العالم و ليس في الشرق الأوسط فقط .. و لكنهم لا يعرفون أن هذا بالظبط هو ما تريده إسرائيل لإعلان دولة إسرائيل الكبرى في فوضى عالمية.

صفحة خالد سعيد في بدايتها وضعت صور مباشرة من هذا الفيلم.



و للمزيد يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو.



مقاطع من الفيلم و النظام العالمي الجديد



في الواقع فيلم V for Vandetta ما هو إلا خدعة النخبة للوقوع تحت ظل النظام العالمي الجديد بإرادة الشعوب.
لقد اعتدنا أن تضع النخبة الماسونية خططها في الأفلام مسبقاً كأحداث 11 سبتمبر و لازالت الخطط توجد في أفلامهم و أعلنوا عن هذه الخطة في هذا الفيلم منذ عام 2005، عن طريق الفوضى و الأناركية الفلسفة التي ينتهجها الفوضويين، لمعرفة التفاصيل عن الأناركية تابع هذا المقال التفصيلي على هذه المدونة :


نعم إنه بالفعل تأثير الدومينو الصهيوني يريدون إسقاط جميع الدول و السؤال الوحيد هو : من بعد ؟؟


هناك تعليقان (2):

  1. ظنوا انهم اسقطوا مصر لكن المفاجئة ان الدولة المصرية لم تركع بل كانت اذكى بكثير من مخططهم ونجحت في امتصاصه ومسايرته الى ان تم القضاء عليه تحية لمصر العروبة

    ردحذف
    الردود
    1. من قال انة تم القضاء علية احنا لسة فى الاول لسة بدرى

      حذف