Banner 468

الأربعاء، 18 مايو، 2011

كيف تثور بحدائة

المقال التالي مترجم من مقال كتبه باتريك ماير أحد سفراء منظمة موفمنتس دوت أورج AYM وهو مؤسس تنظيم الخرائط في مناطق النزاع crisis mappers.


المقال الأصلي على موقع باتريك ماير الرسمي irevolution.net

*ما بين الأقواس هو تعليقنا الشخصي المضاف للترجمة.

الترجمة:
من السهل أن نغفل أهمية المقاومة المدنية عند الحديث عن الاحتجاجات التي أجبرت السلطة على التنحي في مصر. اعتبرت وسائل الإعلام أن اليوتيوب والفيس بوك والتويتر في مركز الصدارة كما لو كانت هي الصانعة للحدث. أكثر ما أدهشني هو مدى تنظيم وانضباط حركة هذه التظاهرات. وأعتقد أن هذا كان له التأثير البالغ الأهمية على نتائج التظاهرات. تحديد التكتيكات والاستراتيجية المستخدمة في مصر ضروري لتحقيق التوازن في الاعتماد على التكنولوجيا. من الهام أيضاً أن نشرح كيفية اكتساب المقاومة الشعبية لهذه المهارات حتى يستفيد منهم الآخرين.

الصورة السابقة هي الصفحة الأولى من دليل يتكون من 26 صفحة عن كيفية توجيه النشطاء للثورة تم تعميمها بنسخ الكترونية وورقية خلال الموجة الأولى من الاحتجاجات في مصر. تم ترجمة الوثيقة إلى الإنكليزية عن طريق موقع "الأطلسي the atlantic" وتحدد عدداً من النقاط الحرجة المركزية للمقاومة المدنية، بما في ذلك مطالب محددة للغاية من نظام مبارك؛ وأهداف ملموسة لصالح المقاومة الشعبية والخطوات التكتيكية لتحقيق هذه الأهداف. كما قدم الدليل نصائح حول نوع الملابس اللازمة للحماية وكيفية الاشتباك مع الشرطة باستخدام الرذاذ الملون.

ابتداء المظاهرات في الأزقة لم يكن قرارا عشوائيا. فقد كان من منطق تكتيكي واستراتيجي بغض النظر عن التكنولوجيا المستخدمة لتنسيق ذلك. جمع المظاهرات بأعداد صغيرة ومتباعدة عن مكان الاحتجاجات الرئيسي (ميدان التحرير) يعد وسيلة آمنة لحشد المتظاهرين. يعتمد ذلك على أن القوة في الأعداد (أي أن الحشد يعطي قوة للتظاهرات). فكلما يتم حشد المزيد من الناس في الشوارع الصغيرة يعطي هذا إحساس بالزخم والثقة. ففي هذه الأزقة والحواري يكون الناس جيران ويشاركون في الخروج و الانضمام لأنهم يرون صديق أو أخت في الشارع. وهذا التكتيك المتبع مذكور في الدليل "كيف تثور بحدائة".

الدليل شدد أيضا على ضرورة أن تظل الاحتجاجات سلمية وأن لا تنخرط في أعمال التخريب. الانضباط ببقائها غير عنيفة يلعب دور أساسي في المقاومة المدنية. المشاركة في الشغب سيعطي القوات الفرصة للتدخل لفض النزاعات ونزع شرعية المحتجين. ويوصي الدليل أيضا أن يحاول المحتجين ضم ظباط من صفوف الشرطة والجيش إليهم بدلاً من مهاجمتهم (إحداث انشقاق في القوات). المحتجين الذين كتبوا هذا الدليل مدربين جيداً ويعرفون تماماً ما يفعلون. حتى أنهم قدموا عدة لقطات مصورة من جوجل ايرث لمناطق في المدينة لتحديد التحركات التكتيكية.



يتضح أن النشطاء استخدموا اجراءات تكتيكية مدروسة واستخدموا التكنولوجيا مع تلك الاجراءات. كيف أصبحت الحركة الشعبية بهذا التطور؟ تلقى الشباب المصري عديد من التدريب. من حركة كفاية 2004، انتخابات 2005 و2010 وحركة 6 أبريل وحملة خالد سعيد 2010. تعلموا من كل مواجهة وكيفوا التكتيكات والاستراتيجيات تبعاً لذلك. وتواصلوا مع الآخرين مثل مركز أوتبور في صيربيا. التقى الصيرب بمجموعات مصرية وشاركوا تجاربهم الخاصة بالإضافة إلى الدروس الأساسية من حروب اللاعنف. وتأثروا بكتابات جين شارب.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا عن شارب ومصر بعنوان: "الفكرية الأمريكية أنشأت اللعب المستخدمة في الثورة كوسيلة تدريب لمحاكاة الواقع".

وأختم بهذا: الاحتجاج بذكاء يزيد من فرص النجاح، الاحتجاج دون استعداد وبعفوية لن ينجح.


انتهى مقال باتريك ماير.
............
في 27 يناير 2011 نشر موقع الأطلسي أخبار عن انتشار دليل مكون من 26 صفحة يتم توزيعها بغرض التخطيط لثورة في مصر وقد ترجم الموقع صفحات من ذلك الدليل للانجليزية ورفض ذكر اسم المترجم.
تجد مقال الأطلسي على الرابط:

الدليل بعنوان "كيف تثور بحدائة" مكون من 26 صفحة باللغة العربية يتضمن نصائح وتعليمات تكتيكية لجمع الحشود والوصول للأماكن الحيوية وارتداء الملابس الواقية وحمل معدات اسعافات أولية وتحييد أجهزة الأمن ويحذر الدليل في النهاية من نشر تلك التعليمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من وصول تلك التعليمات لأيدي أي شخص يعمل في الجيش أو الشرطة، بل واحتوى الدليل على أهداف الاحتجاجات والتي كتبت بالفعل في الدليل قبل أن ينادي بها العوام بوقت طويل.


قام المشاركون في صفحة Anarchitext بالبحث خلف مصمم هذا الدليل، ووصلوا إلى ناشط تم اعتقاله في 26 مايو 2011 بسبب تعليق بوستر قناع الحرية. وأفرج عن الناشط في نفس اليوم واسمه "محمد فهمي" ويستخدم الاسم المستعار: "جنزير".




وعندما بحث فريق Anarchitext في أعمال جنزير وجدوا تشابه واضح بين أعماله وتصميماته والرسوم الموجودة في دليل "كيف تثور بحدائة" حتى لاحظوا استخدام نفس الخط وتصميم الصفحات في أعمال أخرى له.

وعندما سألوا جنزير هل أنت المسؤول عن تصميم كتاب كيف تثور بحدائة كان رده: ششششش ليس مهماً.

مما يؤكد علاقة جنزير بتصميم الدليل.
ويعلق فريق أناركيتكست: "رد جنزير على هذا المقال على صفحته على تويتر، نافيا علاقته ب “مخططات الثورة”، و كتب أن الأبيض والأسود طريقة تصميم شائعة و أن استخدام الخطوط المماثلة ليس دليل على أنه هو مصمم المخططات. و على الرغم من أن هذا صحيح، و لكن، بخلاف تصميم الصفحات المتطابقة، فإن نمط الرسوم التوضيحية في كتيب يحمل بصمة جنزير المميزة. ناهيك عن أن مصمم الجرافيك الذي صمم منشورات يجب أن يكون ناشط معروف من قبل الثورة. ومن المستبعد جدا أن يكون هناك ناشط آخر، له نفس النمط، ومهارات التصميم و الرسم المميز لمحمد فهمي، و يعمل بنفس طريقته. و لذلك وعلى الرغم من نفيه، نحن مازلنا مقتنعون ان محمد فهمي هو مصمم منشورات “كيف تثور بحدائة” ".



وتجد ملاحظات فريق أناركيتكست على الرابط:


في مقال باتريك ماير ومقال الأطلسي كان هناك تضليل حيث ذُكر أن الدليل المكون من 26 صفحة ظهر من نشطاء في مصر لكن ذلك غير صحيحاً حيث الدليل تم استخدامه في دول ثورات أخرى قبل مصر وهو في الواقع مترجم من الإنجليزية إلى العربية، كما ذكر موقع فولتير دوت نت.

الدليل في الواقع من إنتاج منظمة ألبرت أينشتين التابعة لجين شارب وبيتر أكيرمان (كما ذكر موقع فولتير) و مترجم للعربية في دار نشر في لبنان (كما ذكرت صفحة ثغر الأمة الالكتروني)، والرسومات والتصميمات أضافها له جنزير (كما ذكرت صفحة أناركيتكست).

واضع هذا الدليل جين شارب يملك مؤسسة تدعى ألبرت أينشتين يمولها بيتر أكيرمان الملياردير الصهيوني، قام جين شارب بوضع تكتيكات حروب اللاعنف حول العالم وله كتب عدة وألعاب فيديو جيم لمحاكاة المظاهرات الحقيقية ومنها هذا الدليل: كيف تثور بحدائة.

منظمة ألبرت أينشتين مخصصة لدعم الثورات الملونة مما يعني أن ثورة مصر لم تكن إلا ثورة ملونة من إنتاج بيتر أكيرمان ممول منظمات جين شارب على غرار باقي الثورات الملونة حول العالم كما هو مذكور في الرابط التالي:


(الثورات الملونة تكتيك ابتكره جين شارب لغزو الدول المستهدفة عن طريق حروب اللاعنف، بدون حرب عسكرية عنيفة حيث يتم تجنيد طابور خامس من العملاء داخل الدولة المستهدفة يقوم بتدمير المناطق الحيوية وأجهزة الدولة وخلق الصراعات والنزاعات بين أهل البلد الواحد بدل استخدام جيوش عسكرية أجنبية وهذا يوفر المال والجهد والدماء الأجنبية كما أنه أسلوب آمن لعدم مواجهة غضب الشعوب الغربية من التدخل الخارجي في شئون الدول الأخرى) ولمعرفة المزيد عن حروب اللاعنف شاهد المقال:

Albert Einstein Institution Manual for a colored revolution in Egypt, 26 pp. 2,6 Mo

بعض الصور من الدليل المكون من 26 صفحة









لاحظ أن هذه التعليمات المذكورة في الدليل تتطابق مع التعليمات التي وجهها عمر عفيفي كذلك صوتياً للميليشيات التابعة له خلال أحداث 25 يناير 2011.


تم تزويد المتظاهرين بالتكنولوجيا التي تسمح لهم بمعرفة أماكن السجون والمراكز الحيوية في الدولة وتحركات الأمن وتحركات المظاهرات .. لم يكن هناك أي عفوية بل تم ترتيب كل شئ بدقة.




الآن في 2014 ظهر ذلك الكتاب في دولة أخرى تحدث بها ثورة ملونة وهي أوكرانيا والكتاب هذه المرة باللغة الروسية مترجم من النسخة العربية.


هناك تعليق واحد: